الريان والجيش إلى قبل نهائي كأس سمو الأمير


تأهل الريان والجيش إلى الدور قبل النهائي لكأس سمو الأميرالمفدى للكرة الطائرة بعد فوزهما أمس على الخور والوكرة على التوالي ليلتقيا في ذهاب الدور قبل النهائي يوم السبت والإياب يوم الاثنين القادمين.

الريان يقصي الخور

فاز الريان على الخور بثلاثية نظيفة وبنتائج أشواط 25-16و25-13و25-21 وذلك في المباراة التي جمعت بينهما أمس بصالة رياضة المرأة ليتأهل الريان لقبل النهائي فيما يودّع الخور البطولة الغالية وهو أمر منطقي ومتوقع لفارق خبرة لاعبي الريان.

الطائر الرياني لم يجد أي صعوبة أو مقاومة من الخور الذي بدا مستسلماً للواقع ولفارق الإمكانيات بينه وبين منافسه حيث سيطر الريان على مجريات اللعب بالشوط الأول عبر الضربات الساحقة التي تهاوت أمامها دفاعات الخور ليتفوق الريان من بداية الشوط لنهايته ويحسم الشوط 25 – 16 ويتقدّم بشوط للاشيء.

واصل الريان تفوقه الصريح في الشوط الثاني والذي انهار فيه الخور ليتقدّم الريان من بداية الشوط لنهايته وبفارق كبير ليحسم الشوط سريعاً 25 – 13 ويتقدّم بشوطين للأشيء.

شهد الشوط الثالث تحسّناً كبيراً في أداء الخور على مستوى الاستقبال ولكن الريان بفارق خبرة لاعبيه تمكن من حسم الشوط 25 – 21 ويفوز بثلاثية نظيفة ويحقق فوزاً منطقياً ويتأهل لملاقاة الجيش في نصف النهائي.

وشهدت المباراة اعتماد المدرب الرياني البرازيلي كارلوس على تجريب عدد من لاعبيه البدلاء مثل زياد عبد المجيد في مركز4 وعلي الكنعاني في مركز الليبرو كما لعب بلال ابو نبوت في مركز3 والرفاع ايكمان بما يعني أن المباراة كانت بمثابة البروفة للمواجهات القادمة مع الجيش وهي مواجهة بالغة الصعوبة على الفريقين خاصة أنهما يتطلعان للظفر بالكأس الغالية ليودّع الموسم بلقب.

الجيش يقصي الوكرة

أقصى الجيش نظيره الوكرة من كأس سمو الأمير المفدى للطائرة بعد أن تمكّن من التغلّب عليه في اللقاء الذي جمع بينهما أمس منافسات دور الثمانية بثلاثية نظيفة وبنتائج أشواط 25-15و25-15و25- 13.

شهد اللقاء تفوقاً صريحاً ومتوقعاً للجيش لفارق خبرة نجومه ليسيطر سيطرة شبه تامه على مجريات اللعب عبر الضربات الساحقة التي صعّبت على الوكراوية استقبال الكرة الأولى لدرجة أن المباراة سارت تقريباً في اتجاه واحد منذ البداية وحتى النهاية حيث لم يجد الجيش المقاومة من منافسه رغم أن الجهاز الفني للجيش بقيادة مدربه الجديد البولندي توميك اعتمد على عدد من البدلاء مثل يوسف غلاف في مركز4، كما جرّب محمود عصام في مركز الليبرو، إضافة إلى إراحة المحترف جاكوب في بعض الفترات من المواجهة التي عاني فيها الوكرة كثيراً على مستوى استقبال الكرة الأولى التي جعلت مهمة الرفّاع نبيل عابد صعبة جداً رغم خبرته وإمكانياته الكبيرة.

مواجهتا اليوم

تحتضن صالة رياضة المرأة اليوم مواجهتين لحساب ربع نهائي كأس سمو الأمير للطائرة تجمع الأولى بين العربي والشمال بداية من الرابعة والنصف على أن تليها مواجهة الشرطة مع الغرافة على السادسة والنصف وكالعادة تسير التكهّنات لصالح العربي والشرطة لكن باب المفاجأة يبقى مفتوحاً رغم فارق الإمكانيات وفارق الطموح كذلك.

يسعى العربي في مواجهته ضد الشمال، وهي المباراة الأولى في برنامج اليوم، إلى حسم التأهل دون بذل مجهودات كبيرة حتى يدخر إمكانيات لاعبيه لمواجهة الشرطة في الدور قبل النهائي لذلك ينتظر أن يبدأ بقوة حتى لا يترك أي مجال لمنافسه الذي يمني النفس بالصمود ومجاراة المنافس كحد أدنى يعكس إصرار نادي الشمال في المواسم الأخيرة.

وفي مواجهة الشرطة مع الغرافة لا يمكن انتظار الكثير من الغرافة حيث يبدو الطريق مفتوحاً أمام الشرطة للضرب بقوة وتحقيق الفوز دون عناء إلا إذا كان لاعبوه خارج الفورمة وهو الشيء المستبعد لأن الخروج من قبل نهائي كأس قطر يحفّز لاعبي بطل الدوري للعودة بقوة في أغلى الكؤوس.