الثنائي رانغيري وكرامبولا بطلاً لجولة قطر العالمية للطائرة الشاطئية

image_pdfimage_print

توج المنتخب الإيطالي المكون من الثنائي رانغيري وكرامبولا بطلا لجولة قطر العالمية للكرو طائرة الشاطئية وذلك بعد فوزه في النهائي أمس علي النمساوي المكون من الثنائي سيدل وهوبر بشوطين للأشيئ 21-17 و21-19.

وجاء النهائي الذي أقيم بملا عب الغرافة الرائعة حافلا بالإثارة وقد تألق في النهائي الثنائي الايطالي بفضل قوة الصد لدي رونغيري وقوة الارسال اللولبي والتغطية الخلفية الممتازة لكرامبولا .

تقدم الثنائي النمساوي في بداية الشوط الاول 4-2 ثم 8-5 وهنا طلب الثنائي الايطالي وقت مستقطع لإعادة ترتيب الاوراق، ليتمكن من التعادل 9-9 بفضل الارسال القوي للاعب كرامبولا واجادته للتغطية الخلفية ويتقدم 16-14 ثم 18-16ويحسم الشوط21-17 وتقدم بشوط لصفر.

وجاءت بداية الشوط الثاني لصالح الثنائي الايطالي الذي تقدم 5-3 قبل ان يعود النمساوي ويدرك التعادل 6-6 ويتقدم 8-6 ثم 11-10 عند الوقت المستقطع الفني، لكن الايطالي عاد بقوة وتقدم 13-12 فطلب الثنائي النمساوي وقت مستقطع لاعادة تريتب الاوراق، لكن الايطالي عمق الفارق الى اربع نقاط 18-14 ويحسم الشوط 21-19 وينهي المباراة بشوطين لصفر.

وكان مشوار الثنائي الايطالي رانغيري وكارمبولا في الادوار قد شهد التفوق على الثنائي البرازيلي اوسكار واندري في دور الثمانية بنتيجة شوطين لصفر بواقع 21-18و21-17 لتأتي مواجهة الدور قبل النهائي ضد الثنائي البولندي لوزياك وكانتور والتي انتهت لصالح الايطاليان بنتيجة شوطين لصفر 27-25و21-14 حيث صمد الثنائي البولندي خلال الشوط الاول قبل التسليم بالامر الواقع خلال الشوط الثاني، في حين وصل الثنائي النمساوي هيبر وسيدل الى النهائي بعد ان تغلب في دور الثمانية على الثنائي البولندي”ب” المشكل من بريل وكيجاوياك بنتيجة شوطين لصفر 21-17و22-20 قبل ان يصعد الى النهائي دون منافسة اثر انسحاب الثنائي الالماني بوكرمان وفلوغن نتيجة اصابة احدهما وعدم قدرته على اللعب.

وقام خالد علي المولوي رئيس الاتحاد القطري للكرة الطائرة يرافقه محمد علي المهندي أمين السر العام مدير البطولة بتتويج الأبطال بعد نهائي جماهيري مثير وممتع حيث ضاقت المدرجات علي الجمهور الغفيري الذي لم يجد الكثير منه مكانا بالمدرجات رغم أن المباراة منقولة علي الهواء عبر قناة الكاس .

وكان النهائي مسك الختام لجولة ناجحة تنظيميا وفنيا استمتع الجمهور بمنافساتها المثيرة .

البرونز بولندي دون عناء

تحصل الثنائي البولندي المشكل من لوزياك وكانتور على المركز الثالث والميدالية البرونزية دون ان يلعب المواجهة الترتيبية التي كانت مقررة على السابعة والنصف بالنظر الى انسحاب الثنائي الالماني بوكرمان وفلوغن حاملي اللقب.

الأمريكي المصنف الاول
يودع في دور الثمانية

اكتفى الثنائي الامريكي المشكل من جيب وبيترسون والمصنف الاول في جولة قطر المفتوحة للكرة الطائرة الشاطئية بالوصول الى دور الثمانية حيث اقصي امام الثنائي البولندي كوزياك وكانتور بواقع شوطين لصفر 21-18و21-17 علما ان الثنائي البولندي مصنف في المركز السادس خلال هذه البطولة.

جوائز البطولة

تبلغ مجموع جوائز البطولة 75 الف دولار لاصحاب المراكز الاولى حتى المركز الثامن، وحصل البطل علي 11 الف دولار والوصيف علي 8 الاف دولار والميداليات الفضية والثالث على 6 ألاف دولار والميداليات البرونزية بالاضافة الى جوائز مادية اخرى للفريق صاحب المركز الرابع وقدرها 4 الاف و500 دولار وللخامس 3375 دولار وللسادس الفين دولار وللسابع 1200 دولار والثامن 800 دولار .

خالد المولوي رئيس اللجنة المنظمة :
نبارك للفائزين والعنابي لم يقصر

هنأ خالد علي المولوي رئيس الاتحاد القطري للكرة الطائرة – رئيس اللجنة المنظمة لجولة قطر العالمية للكرة الطائرة الشاطئية الفرق الفائزة في البطولة بعد منافسات قوية وممتعة وفي نهاية المطاف ذهب اللقب لمن يستحقه .

وقال المولوي أننا سعداء بالنجاح الباهر وإشادة أسرة الاتحاد الدولي والوفود أمر يضاعف من سعادتنا .

وذكر المولوي أن العنابي لم يقصر وخاصة أن العنابي ( أ ) بطل الجولة الأولي بإيران كان يعاني من إصابة نجمه جيفرسون وهو ما اثر علي أداء الفريق والمهم الآن هو التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد ريو جانيرو ونتمني للعنابي كل التوفيق في هذه المهمة بالغة الصعوبة ويحقق طموحنا المشروع بتواجده في الأولمبياد .

محمد المهندي مدير البطولة :
شكرا لكل من ساهم في النجاح الباهر

وجه محمد علي المهندي أمين السر العام للإتحاد القطري للكرة الطائرة مدير جولة قطر العالمية للشاطئية الشكر والتقدير لجميع أعضاء لجان البطولة علي الجهود الكبيرة التي بذلوها لتخرج جولة قطر العالمية بهذه الصورة المشرفة وتكون موضع إشادة وتقدير الجميع وتعكس بحق الصورة المشرقة لدولتنا الفتية قطر المعروفة بحسن تنظيم أي بطولة عالمية تستضيفها ولهذا باتت قطر موضع ثقة الأسرة الدولية في كافة الرياضات وتنال شرف أستضافت المونديلات في شتي اللعبات وهذا وسام علي صدر جميع الرياضيين القطريين .

ووجه المهندي الشكر والتقدير للجمهور الذي حضر المباريات وساهم بدوره الكبير في النجاح المبهر للجولة العالمية .

الهولندي فان يرسل موفد الاتحاد الدولي :
جولة قطر الأفضل تنظيميا وفنيا

وجه الهولندي يوب فان يرسل موفد الاتحاد الدولي للأشراف علي جولة قطر العالمية للطائرة الشاطئية الشكر والتقدير للجنة المنظمة برئاسة خالد المولوي مشيرا إلي أن التنظيم القطري رائع كالعادة والأجواء التي تقام فيها المنافسات مثالية للغاية ولهذا تستقطب جولة قطر أقوي المنتخبات العالمية وتشهد منافسات قوية ومثيرة وممتعة .

وقال أتمني أن تظل قطر تستضيف أحدي جولات بطولة العالم المفتوحة وهي تملك الإمكانات التي تؤهلها لأستضافة بطولة العالم وأتمني أن يحدث ذلك قريبا .

تجاوب الجمهور

نال عشاق الطائرة الشاطئية من مختلف الجاليات شهادة تقدير مع مرتبة الشرف لتفاعله الكبير مع منافسات اليوم الختامي مما زاد من حماس اللاعبين الذين اعطو كل ما لديهم واخرجوا كل طاقتهم وقدموا الكثير من اللمحات الفنية .

ووجد الحضور الجماهيري ما يشجعه هو الاخر حيث الانواع الموسيقية المختلفة التي تلبي رغباته في التجاوب معها حيث اعتمد المنظمون على اذاعة أغاني من التراث المحلي واغاني عالمية بمختلف اللغات حتى عددا معتبرا من الجمهور تجاوب مع الموسيقي برقصات مميزة.

الإيطالي كرامبولا :
سعادتنا كبيرة باللقب وشكرا للمنظمين

ابدى الإيطالي كرامبولا سعادته الكبيرة بالتتويج بلقب جولة قطر العالمية للطائرة الشاطئية .
وقال أن التتويج بعد مشوار مرهق أمر يفرحني انا وزميلي في الفريق رانغيري وصراحة نستحق اللقب لاننا قدمنا بطولة جيدة منذ البداية وحتى النهاية .

وأضاف كرامبولا أشكر المنظمين الذين وفروا كل ما يجب حتى تكون هذه البطولة ناجحة ووفق مقاييس عالمية .

تحكيم قطري للنهائي

أدار حكمنا الدولي أحمد حسين المباراة النهائية لجولة قطر العالمية للطائرة الشاطئية أمس التي جمعت بين إيطاليا والنمسا وكان برفقته حكم يوناني وقد ادار هذا الثنائي المباراة بجودة عالية وتحكم كبير بما يضيف للنجاح القطري التنظيمي نقاطا اضافية لدى الاتحاد الدولي..

النمساوي سيدل :
كنا نطمح في الذهب

أكد النمساوي سيدل ان التتويج بالميدالية الفضية أقل من طموحنا وخاصة أننا وصلنا للنهائي وكنا نود أن نتوج جهودنا وتميزنا باللقب والذهب ولكننا أصطدمنا بفريق كبير وهو منتخب إيطالي وأستطاع أن يتغلب علينا .

وقال سيدل لقد كانت مواجهة صعبة جدا حيث ظلت النتيجة متقاربة ولكن لابد من فائز وخاسر في نهاية الأمر .