بمبادرة من اتحاد الطائرة .. صلح أخوي بين لاعبي الريان وقطر

image_pdfimage_print

استجاب لاعبو فريقي الريان وقطر لكرة الطائرة لمبادرة الصلح الذي تم مساء أمس بمقر اتحاد اللعبة، وذلك بعقد جلسة لتصفية الأجواء بين لاعبي الفريقين على هامش مباراتهما الأخيرة في الجولة الخامسة عشرة للدوري والتي انتهت بفوز الريان بثلاثة أشواط مقابل شوطين، والتي تم على إثرها توقيع عقوبات رادعة على اللاعبين، حيث قرّرت لجنة المسابقات، برئاسة محمد علي المهندي أمين السر العام للاتحاد، إيقاف كل من وليمان هيرنانديز ومبارك ضاحي لاعبي الريان 8 مباريات لكل منهما وغرامة مالية قدرها 5 آلاف ريال قطري، وإيقاف ماركوس لاعب الريان 3 مباريات وتغريمه 3 آلاف ريال، وإيقاف كل من سفيان حسني لاعب قطر، مباراة واحدة وغرامة ألف ريال، وبيراما لاعب الريان، وعثمان عبدالواحد، ويوسف علاف لاعبي قطر مباراة واحدة وغرامة مالية تبلغ ألفي ريال قطري.

وكما وجّهت اللجنة لفت نظر لكل من محمد الورثاني لاعب الريان، وسلطان حسين لاعب قطر وتغريمهما ألف ريال.

وشهدت الأيام الماضية طلباً واتفاقاً بين الناديين ممثلاً برؤساء الأجهزة وبمبادرة من علي بن غانم الكواري رئيس اتحاد الطائرة لعقد الجلسة بمقر الاتحاد في مشهد حضاري رياضي يدل على اهتمام المسؤولين في اللعبة والود الكبير بين اللاعبين.

وشهد جلسة المصالحة كل من يوسف أحمد كانو أمين السر المساعد باتحاد اللعبة، ومبارك عيد العبدالله عضو مجلس الإدارة، وناصر المالكي المشرف العام على الفريق الأول للكرة الطائرة بنادي الريان، وغانم سيف الكواري رئيس جهاز الكرة الطائرة بنادي قطر، بالإضافة إلى الأجهزة الفنية والإدارية ولاعبي الفريقين.

ومن جانبه، أشاد علي الكواري رئيس الاتحاد، باستجابة لاعبي الفريقين للمصالحة بينهما.

وقال الكواري في تصريحات صحفية، أن الاتحاد نجح في لمّ شمل اللاعبين واحتواء الأزمة بنجاح خاصة أن الكل يسعى إلى أن تكون الأجواء خالية من المشاكل والأزمات من أجل الحفاظ على استقرار اللعبة.