ختام مميز لمنافسات الطائرة بالبرنامج الأولمبي المدرسي

image_pdfimage_print

اختُتمت أمس في صالة اتحاد الكرة الطائرة، منافسات الكرة الطائرة بالبرنامج الأولمبي المدرسي في نسخته الـ 11، وذلك وسط حضور كبير تقدّمه سعادة السيد ربيعة محمد الكعبي رئيس الاتحاد القطري للرياضة المدرسية رئيس اللجنة المنظمة للبرنامج، وعلي غانم الكواري رئيس الاتحاد القطري للكرة الطائرة، وعبدالرحمن المفتاح المدير التنفيذي للبرنامج، وصلاح سالم الخبير الفني باتحاد الرياضة المدرسية، وحسن محمد الباكر وخالد هارون العلي مديرا مدرستي أحمد بن محمد آل ثاني وابن تيمية، فضلاً عن معلمي ومعلمات التربية الرياضية.

شهد البرنامج، أمس، إقامة مباريات تحديد المركزين الأول والثاني في كل المراحل، وتتويج الفائزين، كما قام ربيعة الكعبي بإهداء مجسم ميداليات البرنامج الأولمبي التي تحمل شعار «تميم المجد» إلى علي غانم الكواري رئيس اتحاد الطائرة.

وكانت بداية مراسم التتويج بالمرحلة الابتدائية المستوى الأول، والتي تُوّج فيها 6 فرق، وهي: مدرسة الخور النموذجية، وفريق مدرسة الوفاء النموذجية، وفريق «الشمال النموذجية»، وفريق «عثمان بن عفان النموذجية»، وفريق «الرشاد النموذجية»، وفريق «DPS الهندية».

أما المرحلة الابتدائية المستوى الثاني، ففاز فيها فريق مدرسة جابر بن حيان بالمركز الأول ليُتوّج بالميداليات الذهبية، وفاز فريق مدرسة الخور بالمركز الثاني ليُتوّج بالميداليات الفضية، وحل فريق مدرسة أم القرى في المركز الثالث ليُتوّج بالميداليات البرونزية. وفي المرحلة الإعدادية، فاز فريق مدرسة حمزة بن عبدالمطلب بالمركز الأول ليُتوّج بالميداليات الذهبية، وفريق مدرسة أبوبكر الصديق بالمركز الثاني ليحصل على الميداليات الفضية، وفي المركز الثالث حل فريق مدرسة ابن خلدون لينال الميداليات البرونزية.

وكان ختام مراسم التتويج بالمرحلة الثانية، التي فاز بلقبها فريق مدرسة «MES» الهندية بالمركز الأول ليحصل على الميداليات الذهبية، وفاز فريق مدرسة ابن تيمية الذي خسر المباراة النهائية على الميدالية الفضية، ونال فريق مدرسة أحمد بن حنبل صاحب المركز الثالث الميداليات البرونزية.

ربيعة الكعبي رئيس اللجنة المنظمة:
النسخة الحالية تميزت بمستويات فنية عالية

أبدى ربيعة محمد الكعبي -رئيس الاتحاد القطري للرياضة المدرسية، رئيس اللجنة المنظمة للبرنامج الأولمبي المدرسي- سعادة غامرة بالمشاركة الكبيرة للطلاب في البرنامج الأولمبي المدرسي، الذي وصل إلى خواتيم نسخته الـ 11، والتي تميزت بمستويات فنية عالية من قبل الطلاب المشاركين في جميع الألعاب.

وقال رئيس الاتحاد: «أنا سعيد بختام مستوى الطائرة على مستوى المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية. وقد وصل البرنامج إلى الختام بعد موسم طويل تعاون فيه الجميع. وقد لاحظ الجميع المستويات الفنية العالية من جميع المشاركين. وبالنسبة لنا، فهدفنا هو التجانس بين طلاب المدارس على جميع المستويات، وتعزيز قيم أهمية الرياضة، وسلامة الجسد من خلال ممارستها، والهدف أيضاً البرنامج الأولمبي الذي يجمع بين مهارات الرياضة وغيرها من القيم النبيلة التي تعود على الإنسان ومجتمعه وبلده». وقال إن البرنامج يضم 12 لعبة، منها الطائرة التي اختُتمت أمس، واليوم ختام السلة، والأسبوع المقبل ختام كرة القدم، وبالتوازي مع ذلك تسير منافسات البنات نحو خواتيمها، متمنياً أن تكون نسخة مميزة.

وعن مشاركة المدارس الكثيرة، قال: «هذا يدل على قناعة المدارس وأولياء الأمور بأهمية الرياضة، ونحن سعداء بالنجاح الذي تحقق في هذا الجانب؛ فهذا العدد الكبير من الطلاب يشكل المستقبل، وعندما يمارسون الرياضة فهذا يعني أنهم يتمتعون بالصحة، وهو ما يعود بالنفع على قطر بشكل عام».

علي غانم الكواري:
المدارس منبع المواهب

أكد علي غانم الكواري -رئيس اتحاد الطائرة- أهمية المدارس بالنسبة لكل الألعاب، ومن ضمنها الكرة الطائرة، وقال إنهم عندما بدؤوا ممارسة اللعبة اكتُشفوا من المدارس لينطلقوا بعدها، معتبراً المدارس هي المنجم الحقيقي للمواهب، ومن المهم أن يبدأ الرياضي في المدرسة، والتي تكون بداية انطلاقة له حتى للاحتراف.

وقال رئيس اتحاد الكرة الطائرة إن البرنامج الأولمبي المدرسي يفرز مواهب كثيرة، وتقدّم بالشكر إلى الاتحاد وإلى المدارس على الجهد الذين يقومون به خلال فترة طويلة منذ بداية سبتمبر وحتى أبريل. وتمنى أن يكون المستقبل أفضل، مؤكداً أنهم سعداء بالشراكة بينهم وبين الاتحاد الرياضي المدرسي في هذا الجانب، وتمنى أن تتواصل هذه الشراكة لما فيه مصلحة اللعبة.

وعن المشاركة الكبيرة للمدارس في منشط الكرة الطائرة، قال رئيس الاتحاد إن المشاركة فعلاً تُعتبر كبيرة جداً، وهي بالضبط 127 مدرسة على مستوى مختلف المدارس، وهذا الأمر هو ما يجعلهم يحرصون على متابعة المنافسة، وكذلك الأمر بالنسبة لمدربي الأندية الذين يتواجدون بصفة دائمة في المنافسات، وتمنى أن تفرز هذه المنافسات مواهب أكثر للكرة الطائرة في المستقبل.

عبد الرحمن المفتاح:
نجاحات عديدة في النسخة 11

عبّر عبدالرحمن المفتاح -المدير التنفيذي للبرنامج الأولمبي المدرسي- عن سعادته بما شاهده في منافسات الكرة الطائرة أمس في صالة الاتحاد، وتقدّم بالشكر إلى علي غانم الكواري رئيس الاتحاد، على تشريفه الختام ومساهمته في تتويج الطلاب، وكذلك إلى أسرة الاتحاد على الجهد الذي بذلته حتى تتحقق هذه النجاحات التي شاهدها الجميع. خاصة وأن الكرة الطائرة شهدت مشاركة عدد كبير من المدارس بلغ مجموعها 127 مدرسة، منها 35 مدرسة في المستوى الأول، و31 مدرسة في المستوى الثاني، و23 مدرسة في المستوى الإعدادي، و38 مدرسة في المستوى الثانوي.
وأوضح المفتاح أن البرنامج الأولمبي في هذه النسخة حقق هدفه تماماً بالمشاركة الكبيرة في كل الألعاب، وسيرها بطريقة توضح الجهد المبذول في التنظيم.

وأوضح المفتاح أن قيام إدارة البرنامج الأولمبية بتصميم الميداليات بشعار «تميم المجد» كان له أثره الكبير في إثراء المنافسات، وزاد من حماس الطلاب في المنافسات، وقد كانت سعادة الفائزين منهم واضحة بالميداليات التي تمثّل رمزاً لقطر.

صلاح سالم:
البرنامج أفرز مواهب متميزة

أشاد الدكتور صلاح سالم -الخبير الفني بالاتحاد الرياضي المدرسي- بالمشاركة الكبيرة للطلاب في منافسات الكرة الطائرة بالبرنامج الأولمبي المدرسي لجميع المراحل، والتي اختُتمت أمس بصالة اتحاد الكرة الطائرة بإقامة المباريات النهائية على مستوى الابتدائي والإعدادي والثانوي.

وقال صلاح سالم إن البرنامج الأولمبي المدرسي هذا العام أفرز مواهب متميزة في جميع الألعاب، وأشاد بصفة خاصة بدور الأندية التي تحرص على متابعة مدربيها للمنافسات، وذلك لاكتشاف المواهب التي ستثري النشاط وتزيد من قاعدة الممارسين للألعاب في الأندية.

وأضاف صلاح سالم أن البرنامج يسير الآن نحو خواتيمه بنجاح كبير ووفقاً للخطة الموضوعة له منذ البداية.