دوري الرجال: الجيش يتخطى الشرطة المتصدر والسد يهزم الغرافة

image_pdfimage_print

تخطى الجيش عقبة الشرطة أمس بصالة العربي لحساب الدوري العام للكرة الطائرة للرجال بثلاثة أشواط لشوط واحد 26/24 و19/25 و25/16 و25/22 ليرفع رصيده إلى 45 نقطة محتلا المركز الثاني بفارق 3 نقاط عن الشرطة المتصدر بـ48 نقطة وبالتالي جدد آماله في التتويج بلقب الدوري.

وفي المباراة الأولى أمس فاز السد على الغرافة بثلاثة أشواط لشوطين 25/19 و25/21 و22/25 و20/25 و15/9 ليرفع السد رصيده إلى 4 نقاط ويبقى في المركز الأخير، بينما رفع الغرافة رصيده إلى 6 نقاط.

وجاءت بداية الشوط الأول متكافئة حيث السجال بين الفريقين حتى النقطة 7/7 ليتقدم الشرطة بفارق نقطة واحدة 8/7 عند الوقت المستقطع الفني الأول، وعمق الشرطة الفارق إلى ثلاث نقاط 16/13 عند الوقت المستقطع الفني الثاني، لكن الجيش عاد من بعيد وعدل النتيجة 21/21 واستمر التعادل حتى النقطة 24/24 ليحسم الجيش الشوط الأول لصالحه 26/24 ويتقدم بشوط دون رد.

وضرب الجيش بقوة في بداية الشوط الثاني وتقدم بفارق ثلاث نقاط 8/5 عند الوقت المستقطع الفني الأول، لكن الشرطة استدرك وضعه وتقدم بنفس الفارق أي 3 نقاط 16/13 عند الوقت المستقطع الفني الثاني، وواصل الشرطة عروضه القوية لحسم الشوط الثاني لصالحه على فارق ست نقاط 25/19 ليعدل النتيجة بشوط لمثله.

وجاءت بداية الشوط الثالث لصالح الجيش الذي تقدم بفارق أربع نقاط 8/4 عند الوقت المستقطع الفني الأول، وعمق الفارق إلى ست نقاط 16/10 عند الوقت المستقطع الفني الثاني، وحاول مدرب الشرطة تعديل الوضع حيث أجرى بعض التغييرات وطلب الوقتين المستقطعين، لكن كل ذلك لم يجد نفعا حيث حسم الجيش الشوط لصالحه على فارق تسع نقاط 25/16 وتقدم بشوطين لشوط واحد.

ودخل الشرطة في بداية الشوط الرابع بقوة وتقدم بفارق أربع نقاط 8/4 عند الوقت المستقطع الفني الأول، لكن الجيش عاد بقوة وعدل النتيجة 14/14 ثم 15/15 قبل أن يتقدم بفارق نقطة واحدة 16/15 عند الوقت المستقطع الفني الثاني، وعمق الجيش الفارق إلى أربع نقاط 19/15 فطلب مدرب الشرطة وقتا مستقطعا في محاولة منه لاستدراك الوضع، لكن الجيش حافظ على تقدمه بنفس الفارق 21/17 فطلب مدرب الشرطة وقتا مستقطعا ثانيا لعله يعيد لاعبيه إلى أجواء التركيز، فحدث أن قلص الشرطة الفارق إلى نقطتين 20/22 فرد مدرب الجيش بطلب وقت مستقطع حتى يقطع طريق العودة القوية لمنافسه، ليحسم أثره الشوط لصالحه 25/22.

اليوم.. صدام القطبين العربي والريان

تحتضن صالة نادي قطر اليوم بداية من الساعة السابعة مواجهة القمة التي ينتظرها عشاق الطائرة القطرية، المواجهة التي تجمع العربي والريان تأتي هذه المرة في ظروف مغايرة بعض الشيء حيث إن آمال التتويج بلقب الدوري ليست مقترنة بنتيجة هذه المباراة وإنما بها وما يليها من مواجهات للفريقين، لكنها على كل حال تبقى مباراة قمة بكل المقاييس مهما كانت المعطيات.
وكانت مباراة القسم الأول قد أنهت لصالح الريان بثلاثة أشواط لشوطين بما يؤكد تكافؤ مستوى الفريقين خلال الموسم الحالي رغم أفضلية العربي في النقاط حيث يملك برصيده 44 نقطة مقابل 41 نقطة للريان.

وتفيد المعطيات الأولية المتوفرة حول المباراة أن كل من الفريقين يعاني على مستوى الاستقبال بما يجعل الإرسال الموجه بدقة نحو مكمن ضعف المنافس سر الفوز أو التفوق في هذه المواجهة كما يمكن لحائط الصد أن يلعب دورا بارزا في تحديد معالم التميز خلال المباراة؛ لأن الصد الناجح يقلل من خطورة المهاجمين ويمنح فرصة للاعبي الخط الخلفي باستعادة بعض الكرات التي قد تكون هي العامل في تحقيق الفوز.

ومهما تعددت القراءات والتكهنات الخاصة بمواجهة العربي والريان تبقى خارج التوقعات لأنها تجمع بين قطبي الطائرة القطرية والفوز بها يمر عبر التركيز والتقليل من الأخطاء والاستفادة من أخطاء المنافس.

وقبل مباراة الريان والعربي تحتضن صالة نادي قطر مواجهة خارج الحسابات حيث يلتقي الطائر القطراوي مع الوكرة.