للحاق بالعربي في نهائي كأس قطر .. الريان يلتقي الشرطة في مواجهة فاصلة اليوم

image_pdfimage_print

يتعرَّف عشاق الكرة الطائرة، اليوم، على الطرف الثاني في نهائي كأس قطر للطائرة، عندما يلتقي الريان مع الشرطة، بداية من السادسة والنصف بصالة رياضة المرأة، في المواجهة الفاصلة بالدور قبل النهائي، بعد تعادلهما بمباراة لكل واحدٍ، وبعد أن ضمن العربي تأهله بفوز دون رد على حساب الجيش.

تجري مباراة اليوم تحت عنوان خيار واحد لا ثاني له، فبعد فوز الريان في لقاء الذهاب وثأر الشرطة في لقاء الإياب لا مفر أمامهما من تقديم كل ما لديهما، لتحقيق التأهل إلى الموعد النهائي، وبكل الحسابات والقراءات تبدو الحظوظ متكافئة، وكل منهما قادر على الفوز، بشرط أن يكون في يومه، لذلك يمكن أن تسير المواجهة إلى الشوط الفاصل.

ظهر الريان في مباراة الإياب بوجه غير عادي، على مستوى استقبال الكرة الأولى، الأمر الذي أثَّر على الأداء العام للفريق، حيث تدنَّت نسبة نجاح المهاجمين، كما لم يؤدِ حائط الصدِّ دورَه، فكانت النتيجة هزيمة منطقية، وعلى هذا الأساس ينتظر أن يراجع المدرب كارلوس أوراقه على مستوى تنظيم دوران اللاعبين، وقد يُجري بعض التغييرات على التشكيل، بالطريقة التي تضمن تصحيح الأخطاء، وظهور الفريق بالشكل الذي ظهر به في لقاء الذهاب على الأقل.

وفي المقابل يدخل الشرطة المواجهة لأجل استثمار الفوز في الإياب، مع محاولة تعزيز نقاط القوة التي ظهرت، خاصة على مستوى الاستقبال وحائط الصد، مع التركيز أكثر على تحسين فاعلية الضاربين، لأنها لم تصل إلى الحد المطلوب في المباراتين، ولم تتخط حاجز الـ%49 في المواجهتين، بمعنى أن الشرطة فاز في الإياب بأخطاء الريان، وليس لقوة ضاربيه.

بين الريان والشرطة مباراة صعبة التكهن، رغم اجتهاد البعض في تفصيل الأرقام، سواء تلك المتعلقة بالمباراة الأولى أو الثانية، لأن المعطيات تختلف من مواجهة إلى أخرى، والأمر مرتبط في كل الأحوال بمستوى التركيز لدى اللاعبين، لأن التركيز هو الذي يمنع اللاعب من الوقوع في الأخطاء، وهو الذي يؤدي به إلى التفكير واتخاذ القرار المناسب في اللحظة المناسبة، بما يعني أن حظوظ الفريقين متساوية، والأقل أخطاء هو الأقرب إلى تحقيق الفوز والتأهل إلى ملاقاة العربي في النهائي يوم السبت القادم.